×

صحية ومستدامة

زيت الزيتون

يعتبر من ضمن البهارات والتوابل الأساسية بامتياز في الأغذية الخاصة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط، سواء زيت الزيتون الخام أو ذلك المستخدم في الطهي.

زيت الزيتون

يعتبر من ضمن البهارات والتوابل الأساسية بامتياز في الأغذية الخاصة بمنطقة البحر الأبيض المتوسط، سواء زيت الزيتون الخام أو ذلك المستخدم في الطهي.
يوصي علم التغذية باستهلاك كمية معينة منه يوميا، ومن الأفضل أن يكون بكر بشكل إضافي، وذلك للحفاظ على الصحة، وتجنب الإصابة ببعض الأمراض وإبطاء الشيخوخة.

في الواقع، يضمن زيت الزيتون البكر الممتاز (EVO):

  • حماية الخلايا، وذلك بفضل احتواءه على نسبة عالية من الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، والنشطة لمقاومة تركيز الكوليسترول.
  •  أنشطة العديد من مضادات الأكسدة التي يحتوي عليها، والتي تحارب الجذور الحرة وتحمي الخلايا من الالتهابات.


يعتقد الكثيرون أن استهلاك زيت الزيتون أو الزيوت النباتية هو الشيء نفسه. والحقيقة ليست كذلك.

كبديل لزيت الزيتون، يمكن أن يتم استهلاك الزيوت الأحادية مثل زيت الذرة، والفول السوداني، وزيت عباد الشمس، والتي تحتوي على حوالي نصف الأحماض الدهنية الأحادية، وكميات أكبر من الأحماض الدهنية غير المشبعة.

الخصائص الغذائية والوقائية
لكونه مشتق من فاكهة (عصير اللب والنواة)، يوفر زيت الزيتون خصائص غذائية وصحية خاصة
. فمذاقه قبل كل شيء يعطيه شخصية فريدة من نوعها في صناعة الدهون.

بالإضافة إلى فيتامين E، تحتوي الخصائص الغذائية للأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة لزيت الزيتون على فوائد عديدة من حيث الوقاية ومكافحة الأمراض؛ مثل فرط كوليسترول الدم ومرض السكري، وكذلك أمراض القلب والأوعية الدموية.

تعمل مادة البوليفينول، التي تلعب دورا هاما جنبا إلى جنب مع فيتامين E ضد الإجهاد التأكسدي، على تأخير الشيخوخة الخلوية ومكافحة الأمراض الخطيرة مثل الأورام.

فوائد زيت الزيتون البكر الممتاز (EVO):

  • يصعب تحوله وإنتاج مواد سامة، ولا ينتج عنه سوى القليل من الأدخنة أثناء القلي في درجات الحرارة المستخدمة عادة.
  • يقي من الإصابة بالقرحة، والتهاب المعدة، والجزر المعدي المريئي، لأنه يقلل من إفراز عصارة المعدة.
  • يتدخل في إفراز العصارة البنكرياسية التي تحتوي على إنزيمات الهضم من أجل التمثيل الغذائي للبروتين.
  • يحسن وظائف الكبد من خلال تأثيره كمطهر للكبد.
  • يساعد على نمو العظام الطويلة عن طريق تحسين امتصاص الكالسيوم.
  • تعمل الأحماض الدهنية على امتصاص الفيتامينات الموجودة في الدهون مثل فيتامين A وD.
  • يعزز من وظائف الأمعاء عن طريق تحسين عملية الهضم والتصريف ومنع الإمساك.


واحدة من أكثر الوجبات الخفيفة الصحية في النظام الغذائي للبحر الأبيض المتوسط: الخبز، والطماطم الطازجة، وزيت الزيتون البكر الممتاز وقليل من الملح. توفر هذه الوجبة الطاقة والدهون الجيدة وفيتامين E وA وC دون تجاوز 200 سعرة حرارية، والذي من الصعب توفره في 4 مكونات فقط!

المجلة

ALSO IN FOOD TRENDS

The soup good for the brain

طماطم مقطعة ومهروسة وخلافه

"بابه" الطماطم المفيدة للعقل

بابه الطماطم هو طبق تقليدي لإقليم توسكانا، وهو مشهور في جميع أنحاء إيطاليا ومعروف في جميع أنحاء العالم.

Legumes

صحية ومستدامة

البقوليات

أصبحت البقوليات جزءًا من النظام الغذائي المتوسطي في العصور القديمة، وقد تم استيرادها على مر القرون من وادي النيل، ومن الشرق الأقصى، وبعد ذلك من الأميركتين.

الحبوب

صحية ومستدامة

الحبوب

الحبوب هي أساس النظام الغذائي لمنطقة حوض البحر المتوسط. فبدونها لن يكون لدينا الدقيق، والخبز، والمعكرونة، والأرز. فهي حقا لا يمكن الاستغناء عنها، خاصة وأنها تعتبر أغذية متكاملة!